ميتا و آبل وغوغل يواجهون تحقيقات ضمن الاتحاد الأوربي

ميتا و آبل وغوغل يواجهون تحقيقات ضمن الاتحاد الأوربي

صرحت مصادر مطلعة أنه من الممكن أن يكون هناك تحقيق مع شركات ميتا و آبل وغوغل بما يخص اختراقات متوقعة لقانون الأسواق الرقمية ضمن الاتحاد الأوربي وبهذا من الممكن تغريمهم بمبالغ كبيرة في نهاية العام.

وقالت المصادر من المرجح أن تقوم المفوضية الأوربية بالأعلان عن التحقيقات، في نفس الوقت أو واحد بعد واحد في الأيام القادمة، وأن تقوم بأصدار القرارات قبل نهاية ولاية مفوضة مكافحة الاحتكار ضمن الاتحاد الأوربي.

 

يمكن أن تكلف انتهاكات قانون الأسواق الرقمية الشركات بما يقدر بأكثر من 10% من المبيعات السنوية، وتطلب القاعدة التقنية المحورية إعطاء المنافسين والمستخدمين خيارات أكبر لضمان تكافؤ الفرص.

هل ردت شركات آبل وميتا وغوغل على طلبات التعليق

ولكن المفوضية رفضت التعليق، ولم تقم الشركات التي تواجه التحقيقات آبل وميتا وغوغل بالرد على طلبات التعليق.

في وقت سابق صرحت فيستاغر في مقابلة مع رويترز، بأن الرسوم الجديدة التي تقوم بفرضها كل من شركة آبل و ميتا على خدماتهم قد تقف عائق أمام المستخدمين في الاستمتاع بميزات قانون الاسواق الرقمية.

وقامت فيستاغر بالتركيز على الحيل التي تتبعها بعض الشركات لتنتقص من المنتجات أو الخدمات المنافسة لتقوم بتثبيط المستخدمين في التحول إليها، وقالت أن من غير الحكمة أن تقوم الشركات بفعل ذلك.

ولكن قانون الأسواق الرقمية يطالب الثلاث شركات ومعهم أمازون وبايت دانس وما يكروسوفت السماح للمستخدمين بحذف إي تطبيق أو برنامج تم تثبيته بشكل مسبق أن أرادو، وحصولهم على موافقة المستخدمين لاستخدام بياناتهم من خلال خدماتهم المتنوعة أو ظهور الإعلانات بناء على ما يهتمو به.

وكانت وكالة بلومبرغ هي أول من ضرح بانباء عن تحقيقات قريبة مع غوغل و آبل وميتا بخصوص قانون الأسواق الرقمية.

تعليقات (0)