ميتا تقوم بالخطوة الأولى على منصاتهابعد تزوير صور عارية لمشاهير

ميتا تقوم بالخطوة الأولى على منصاتهابعد تزوير صور عارية لمشاهير

ستقوم شركة ميتا التي تمتلك تطبيقات واتساب و إنستغرام و فيسبوك، بوضع علامة على كل صورة مصممة بالذكاء الاصطناعي على شبكاتها الاجتماعية في قادم الأيام، وذلك في مبادرة تكنولوجيا لتصنيف ما هو حقيقي ومزييف.

وقامت ميتا بالتصريح يوم الثلاثاء، انها تقوم بالعمل مع شركاء الصناعة لوضع المعايير الفنية التي ستمكن من التعرف على الصور والمقاطع المصورة والصوتيات المعمولة بالذكاء الاصطناعي.

 

ويقوم المحللون بالمتابعة عن قرب للكشف عن مدى نجاح هذه التقنية في الوقت الذي اصبح فيه من أسهل الاشياء صنع الصور وتوزيع الصور عن طريق وسائل الذكاء الاصطناعي التي قد تسبب ضرراً، وانشاء صور عارية مزيفة لمشاهير من دون أذنهم.

قالت الاستاذة المساعدة في تكنولوجيا المعلومات بجامعة كورنيل جيلي فدان، أن هذه الخطوة تبين أنهم يعطون انتباه لخطورة صنع محتوى مزيف عن طريق الانترنت، وان هذا يسبب المشاكل لمنصاتهم.

قد يكون هذا الاجراء فعال بشكل كبير في التبليغ عن عدد كبير من المحتوى الكاذب المصنوع بالذكاء الاصطناعي، ولكن قد لا تكون كافية لكشف كل شيئ.

متى ستطلق ميتا هذه الميزة

ولم يحدد رئيس الشؤون الدولية في الشركة نيك كليغ، عن الموعد المحدد لبدء ظهور هذه العلامة، وقد قال من الممكن أن تتوفر في الأشهر المقبلة، وستكون بلغات مختلفة.

وصرح بأن الفرق بين المحتوى البشري و المحتوى الاصطناعي لم يعد واضح، لذلك يريد الناس معرفة الحقيقة.

وقد عملت ميتا على البدء في تطبيق هذه البرمجية على صور معدلة باستخدام أداة ميتا إيه آي للذكاء الاصطناعي المملوكة لها منذ اطلاقها في ديسمبر السابق.

جاءت هذه الخطوة بعد الأذدهار في عالم الذكاء الاصطناعي، وقد يقوم أشخاص بأستخدامها لصنع فوضى سياسية كالتضليل الاعلامي والترويج لمعلومات كاذبة في أوقات حرجة كأوقات الانتخابات التي ستقام هذا العام بعدة دول.

تعليقات (0)