مايكروسوفت تقوم بالأستثمار بالذكاء الاصطناعي الألماني

مايكروسوفت تقوم بالأستثمار بالذكاء الاصطناعي الألماني

تعمل شركة البرمجيات الكبيرة مايكروسوفت بالاستثمار بمقدار 3.2 مليار يورو أي ما يعادل 3.44 مليار دولار في ألمانيا ضمن العامين القادمين، أغلبها في الذكاء الاصطناعي، وهذا يوفر انطلاقة كبيرة للاقتصاد في أوربا ألذي يمر بأسوء تراجع له منذ 20 عام.

وتعمل الشركة إلى زيادة قدرة الذكاء الاصطناعي والبنية التحتية لمركز البيانات في البلاد و زيادة برامجها التدريبية.

 

يعتبر هذا كأستثمار فردي كبير في تاريخ مايكروسوفت على طول الأربعين عام في الاتحاد الاوربي.

قال بريد سميث رئيس الشركة، نقوم بفعل هذا لثقتنا الكبيرة في دولة ألمانيا، وأضاف أن الاقتصاد المعد للتصدير كان بشكل دائم في طليعة التغير التكنولجي.

أحتلت ألمانيا المرتبة الثانية ضمن أوربا في صنع التطبيقات المعتمدة على الذكاء الاصطناعي، وتقوم الشركات الألمانية بتبني الذكاء الاصطناعي بشكل متزايد، مع أنها في المركز 11 أوربياً من حيث المهارات في الذكاء الاصطناعي.

سيكون أستثمار مايكروسوفت متضمن برنامج لتدريب قد يصل إلى 1.2 مليون شخص لقدرات الذكاء الاصطناعي الحديثة.

ويعمل إنفاق الشركة في انشاء البنى التحتية لمساعدة أقتصاد ألمانية في متابعة استعماله للذكاء الاصطناعي وانشاء قاعدة مهارات لتعبئة الوظائف المطلوبة.

قال أولاف شولتس المستشار الألماني، تؤكد هذه الخطوة الثقة بدولتنا التي قامت في السابق بأستثمارت كبيرة في قطاع البطاريات والرقاقات والأدوية.

وقام شولتس بالأعتراف، والذي يقوم بتنمية الأعمال التجارية في ألمانيا، أن الدولة الهادفة للتصدير تشعر بأثر البطئ في النمو الاقتصادي على مستوى العالم.

قامت غرفت الصناعة والتجارة بالتحذير بشكل سابق من أن الاقتصاد الالماني قد يقوم بالانكماش بمعدل 0.5% لهذا العام، ويعد العام الثاني من الركود والتراجع الأسوء منذ عقدين.

ماذا أوضحت مايكروسوفت عن رؤيتها

قامت مايكروسوفت بالأيضاح بأنها تريد رؤية للوائح متوازنة وعملية مدروسة بما يخص الروتين وقضايا الخصوصية.

وقامت شركة TSMC التايوانية لصناعة الرقاقات وإنتل بالالتزام بالعمل مع المانيا في العام السابق، وبدعم كبير من الدولة.

قامت الرئيسة التنفيذية لمايكروسوفت في ألمانية ماريان جانياك برفض تقديم تفاصيل تتعلق بالمواقع الدقيقة للاستثمارات، ولكن قالت أن مايكروسوفت تفكر في الغالب بمنطقة راينلاند الغربية، وفي فرانكفورت بالمركز المصرفي.

ستكون مايكروسوفت في هذه المناطق بالقرب من العملاء الكبار، كشركة الأدوية Bayer وشركة الطاقة RWE، وهذا يمكن من الحفاظ على زمن انتقال البيانات بين مراكز البيانات والتطبيقات.

تعليقات (0)