مالك ميتا مارك زوكربيرغ في مجلس الشيوخ للدفاع عنها ماذا حدث

مالك ميتا مارك زوكربيرغ في مجلس الشيوخ للدفاع عنها ماذا حدث

قام الرئيس التنفيذي لشركة ميتا مارك زوكربيرغ، بالتخطيط للأدلاء بشهادته أما اللجنة القضائية داخل مجلس الشيوخ الأمريكي يوم الأربعاء، للكشف عن معتقدات بخصوص التأثير السلبي على صحة الشباب لتطبيقات التواصل الأجتماعي.

سيقوم مارك بالدفاع عن مزاولة سلامة الأطفال ضمن شركته ويقوم بالتركيز على فوائد فيسبوك و إنستغرام، التطبيقات العالمية المملوكة لشركة ميتا، بحسب ملاحظاته التي أعدها بشكل مسبق والتي ظهرت قبل جلسة الأستماع في الساعة 10 صباحاً بتوقيت واشنطن، وسيتم الطلب من المشرعين القيام بمتابعة التشريعات التي تقوم بتطبيق النظام للقيام بالتحقق من العمر والضوابط الأبوية، والدعوة إلى ضمان معايير الصناعة بشأن المحتوى المناسب للعمر.

 

ماذا سيقول مارك شركة ميتا مارك حول المرهقون

ومن المحتمل أن يقول زوكربيرغ، بحسب شهادة جاهزة بشكل سابق تم عرضها على اللجنة: ان ما يقوم به المراهقون هو شيئ مزهل للغاية أنهم يستخدمون تطبيقاتنا ليتمكنو من التواصل والأطلاع والترفيه، وانهم يقومون بالتعبير عن أنفسهم والقيام بأنشاء اشياء وأستكشاف ما هم يهتمون به، بصورة عامة يقوم المرهقون بأخبارنا بأن هذا الجزء إيجابي في حياتهم.

وسيقوم مارك بالتأكيد على أستثمار ميتا بسلامة الأطفال، وأنهم مستعدون للعمل مع الآباء والمشرعين جنب الى جنب، وان ما يقارب 40 الف شخص يعمل الأن ضمن الشركة في مجال السلامة والأمن، وأنها قامت بالأنفاق ما يزيد عن 20 مليار دولار بشأن هذه الجهود من عام 2016، بحسب التصريحات التي قامت بنقلها بلومبرغ وقام موقع اليوسف الترا بالأطلاع عليها.

وقد جاء في تصريح مارك أيضاً أننا نريد أن يقوم المراهقين بلتمتع بتجارب آمنة وتكون مناسبة لأعمارهم على تطبيقاتنا، ونطلب المساعدة من الآباء لإدارة هذه التجارب، لذلك قمنا على مدار 8 سنوات السابقة بتقديم أكثر من 25 أداة وموارد وميزات متنوعة للقيام بمساعدة الآباء والمراهقين.

ليست ميتا فقط من تكون في جلسة الأستماع بمجلس الشيوخ، التي تقوم بالتركيز على سلامة الأطفال داخل الانترنت، سيكون حاضر قادة كل من تيك توك، و X، و Discord، و سناب شات.

بحسب التصريحات التي ظهرت سابقاً، فأن الرئيس التنفيذي لتطبيق سناب شات، إيفان سبيغيل يخطط للقيام بالتركيز على العمل الذي قام به تطبيق سناب شات الخاص بالقيام بمكافحة الابتزاز الوارد ومواد توزيع الأعتداء الجنسي على الأطفال والمخدرات أيضاً.

تعليقات (0)