عند أستخدامك نظارة آبل Vision Pro تجنب هذه الأخطاء

عند أستخدامك نظارة آبل Vision Pro تجنب هذه الأخطاء

تعد نظارة Vision Pro هي أحدث جهاز تم أنتاجه من قبل شركة آبل، وتعد Vision Pro نظارة ذكية تقوم بالاعتماد على الواقع المختلط، وتقوم بتوفير تجربة مشاهدة ممتعة، وتعمل على مساعدتك في إنجاز المهمات المتعددة بأستخدام تطبيقات مختلفة من شركة آبل، وهي نطارة متعددة الأستخدام يمكنك أستعمالها في العمل او للترفيه.

هل يمكن استخدام نظارة آبل Vision Pro من غير عدسات طبية

في الواقع تأتي نظارة Vision Pro مع عدسات ليست طبية قد لا تكون مناسبة لبصرك بشكل خاص، أن كنت تقوم بارتداء نظارات طبية فلن تتمكن من ارتداء نظارة آبل معها، لأن هذا يقوم بخدش العدسات الداخلية لنظارة Vision Pro، وهذا يؤدي لإنخفاض في جودة الشاشة وإمكانية تتبع العين.

 

وسيؤدي أستخدام النظارة من غير العدسات الطبية لأتعاب العين، وصداع في الرأس ومشاكل قد تصيب العين، لكن الحل الأمثل هو القيام بشراء عدسات Zeiss الطبية الخاصة بالنظارة والتي يبدأ سعرها من 100 دولار.

وانت تقوم باستخدام نظارة آبل وهي متصلة بالبطارية قد تقوم بالتحرك بشكل مفاجئ وبالأخص أن كنت تقوم بمشاهدة شيئ مثير أو كنت تلعب بألعاب الفيديو التي تحبها، وبهذه الحالة قد تقوم الحركة السريعة بسحب النظارة عن وجهك باتجاه البطارية، ولأن البطارية ثقيلة وتزن ما يقارب 353 جرام، فهذا يسبب بأسقاط النظارة ويمكن أن تتعرض للتلف، لهذا قم بالاحتفاظ بالبطارية في جيبك لتقوم بالتحرك معك في كل الاتجاهات.

ستقوم النظارة بطلب منك إدخال رمز المرور في كل مرة تقوم بها بارتداء النظارة، وأن قمت بنسيان الرمز فلن تستطيع أستعمال النظارة ولن تستطيع إعادة ضبط إعدادات النظارة بنفسك، سيتوجب عليك الذهاب بالنظارة إلى متجر من متاجر آبل أو القيام بأرسال النظارة لمقر خدمة العملاء AppleCare ليقوم بمسح جميع البيانات وإعادة ضبطها، لذلك يجب عليك حفظ كلمة المرور في مكان يمكنك الوصول إليه.

نظارة فيجن برو بعكس هواتف آيفون التي تقوم بدعم وضع الاسترداد والتي يمكن إعادة ضبطها في حال توصيلها بحواسيب ماك، نظارة Vision Pro لا تمتلك هذه الميزة لعدم وجود الموصلات التي تمكنها بالاقتران بأجهزة خارجية.

عليك تجنب أستخدام النظارة في البيئة الماطرة أو بيئة تعرض النظارة للغبار لان هذه النظارة ليست مقاومة للماء والغبار، أن تعرضت النظارة لهذه العوامل فقد يسبب لها التلف الكامل.

تعليقات (0)