شركة غوغل تقوم بالأعتراف بجمع البيانات في الوضع المتخفي

شركة غوغل تقوم بالأعتراف بجمع البيانات في الوضع المتخفي

تقوم شركة غوغل بعمل تحديث لإخلاء مسؤليتها في الوضع المتخفي ليتبين عملية جمع البيانات التي لم يتم ذكرها للأن والتي قامت بخلق مشكلة.

وقد تبين هذا بعد موافقت غوغل لدفع مبلغ قدره 5 مليارات دولار أمريكي لعمل تسوية بشأن تتبع المستخدمين على متصفح كروم في الوضع المتخفي.

 

وتقوم صفحات الوضع المتخفي بالظهور داخل إصدار Canary في متصفج كروم لكل من أنظمة أندرويد وويندوز والمنصات الثانية.

في عام 2020 قدمت دعوى قضائية جماعية ضد غوغل تطالبها بدفع مبلغ قدره 5 مليارات دولار وذلك لجمعها بيانات المستخدمين داخل الوضع المتخفي.

وقام المدعون بأخبار المحكمة بأن شركة غوغل أستخدمت عدة أدوات للتتبعهم، كنتائج التحليلات والتطبيقات وإضافات المتصفح لمتابعة ومراقبة المستخدمين.

وقدمو حجج تفيد بأن شركة غوغل كانت تقدم للمستخدمين أفكار بأنهم هم فقط من يتحكمون في المعلومات التي يقبلون بمشاركتها، ولكنها كانت تقوم بتتبع المستخدمين حتى في الوضع المتخفي.

وقامت شركة غوغل برفض هذه الأدعائات، وقالت أن مواقع الويب تقوم بجمع البيانات في الوضع المتخفي، وهذا لا يقوم بالظهور في أخلاء المسؤولية.

وقد قامت شركة جوجل بأعادت تصميم لصفحات الوضع المتخفي لتقوم بتوضيح الأمر، ولكن هذا لم يقم بمساعدتها.

وقامت شركة غوغل بالموافقة على التسوية البالغ قدرها 5 مليارات دولار والتي ستتم في شهر فبراير.

شركة غوغل

ستعمل جوجل الأن بكل شفافية بما يخص بعملية جمع مواقع الويب للبيانات في الوضع المتخفي، وقد قامت بأعادة صياغة إخلاء المسؤولية.

ويقوم الوضع المخفي داخل المتصفح بأيضاح ما يلي: لن يستطيع الأشخاص ألذين يستخدمون هذا الجهاز مشاهدة نشاطك، بأمكانك التصفح بخصوصية كبيرة، لن يقوم هذا الوضع بتغيير طريقة جمع مواقع الويب التي تقوم بزيارتها و الخدمات التي ستقوم بأستخدامها، ومنها غوغل.

هناك ملاحظة على الجميع أن يعرفها أن الوضع المتخفي هو ليس وضع مجهول، وتستطيع مواقع الويب التي تقوم بزيارتها بما فيها غوغل بتتبع بياناتك وجمع المعلومات.

تعليقات (0)