9 خطوات فتح مشروع تجاري احرص على اتباعها قبل تنفيذ مشروعك

 9 خطوات فتح مشروع تجاري احرص على اتباعها قبل تنفيذ مشروعك

هل ترغب في افتتاح مشروع تجاري صغير خاص بك؟ كيف قمت بالإعداد لهذه الخطوة؟ وما هي فكرتك عن أبرز خطوات فتح مشروع تجاري صغير؟ لا ترتبك هكذا إنني أطرح عليك هذه الأسئلة حتى تستطيع البدء في مشروعك على أساس سليم، حيث أن شجرة النجاح والتميز أصلها بذرة إن لم تعتنِ بها فسدت.

إن غالبية المشروعات الصغيرة واجهت الفشل وعدم الاستمرار نتيجة عدم اتباع خطة مناسبة للعمل، حيث أن نجاح مشروعك لا يعني أنك استطعت توفير رأس المال اللازم له والبدء في تنفيذه، بل يعتمد على كيفية استخدام الآليات التي تعزز من استمراريته ونموه يوماً بعد يوماً والأهم من ذلك كيف تحافظ على هذا النمو حتى تستمر في جني الأرباح من هذا المشروع.

 

والآن ما رأيك أن تتابع معي هذا المقال الذي سوف أقدم لك به أهم الخطوات التي لابد أن تلتزم بها عند فتح مشروع تجاري صغير خاص بك، وذلك لضمان نجاح هذا المشروع منذ انطلاقته والحفاظ على استمرارية هذا النجاح، وأهم الآليات التي تضمن لك تفادي فشل مشروعك.

خطوات فتح مشروع تجاري

سوف نتناول فيما يلي أهم خطوات فتح مشروع تجاري التي من الضروري اتباعها عند الرغبة في الانضمام إلى أصحاب المشاريع الصغيرة أو متناهية الصغر، ومنها:

قم بدراسة السوق

إذا كنت تمتلك فكرة معينة لأحد الأعمال التجارية يجب عليك أن تقوم بمقارنتها بالحياة العملية والتحقق من إمكانية نجاحها عند قيامك بتطبيقها، فمن الواجب أن تقوم بالتحقق من جدوى هذه الفكرة قبل البدء في تنفيذ المشروع.

 فمن الضروري أن يساعد هذا النشاط التجاري في حل إحدى المشكلات أو تقديم شيء معين يحتاجه السوق، وإذا كنت ترغب في التعرف على احتياجات السوق يمكنك استخدام العديد من الاستراتيجيات مثل البحث والتجربة والخطأ وغيرها.

لذلك عند قيامك بدراسة السوق التي تعد من أهم خطوات فتح مشروع تجاري، لابد من قيامك بطرح بعض الأسئلة للتعرف على جدوى المشروع الخاص بك ومن أهمها:

  • ما مدى السوق إلى المنتج الخاص بك؟
  • من يحتاج المنتج؟
  • أن يعيش جمهورك المستهدف؟
  • هل توجد شركات منافسة تقدم هذا المنتج؟
  • ما هي طبيعة المنافسة داخل السوق؟
  • كيف يتفق مشروعك مع طبيعة السوق؟
  • كم سيدفع المستهلك للحصول على منتجك؟

حدد خطة العمل

إن خطة العمل الخاصة بمشروعك ثاني أهم خطوات فتح مشروع تجاري والتي يجب عليك وضعها بدقة، وتتمثل خطة العمل في ذلك التخطيط الذي يقوم بتوجيه نشاطك التجاري منذ بدايته حتى إثبات وجوده داخل السوق ثم نموه وتطوره.

دعني أقول لك أن من أهم مميزات خطة العمل أنها على قدر من المرونة، حيث يمكنك تحديد نوع خطة العمل حسب طبيعة المشروع، فإذا كانت طبيعة مشروعك تعتمد على طلب الدعم المالي من إحدى المؤسسات المالية يمكنك الاستعانة بالخطة التقليدية التي تعتمد على العديد من الأقسام وتتميز بكونها دقيقة وطويلة الأجل.

أما إذا لم يعتمد مشروعك على طلب الدعم المالي؛ فإن الخطة البسيطة هي الخيار الأمثل لك حتى تعطي لك الصورة الكاملة حول ملامح مشروعك التجاري الصغير.

اقرأ ايضاً: تجربتي مع مشروع مغسلة سيارات

ضع خطة تمويلك

عندما تبدأ تنفيذ مشروع تجاري صغير، فإنك لست محتاج بالضرورة إلى رأس مال ضخم، ولكنك تحتاج إلى أن تمتلك بعض المال لتغطية نفقات المشروع قبل تحقيق الأرباح المنشودة؛ لذلك يمكنك عمل جدول بيانات احتساب التكاليف التقريبية للمشروع التي تُنفق مرة واحدة فقط مثل تراخيص المشروع، التجهيزات، التأمينات، بحث السوق والحصول على علامة تجارية وغيرها من النفقات المبدئية.

كما يجب أن تقوم أيضاً بحساب التكاليف التي تحتاجها لاستمرارية مشروعك عام كامل مثل الدعاية والإعلان، المرافق وإيجار مكان المشروع، رواتب الموظفين، والنفقات اللازمة للانتقالات والسفر، وفي حالة حصولك على هذه البيانات فقد أوشكت على إتمام الخطوة الثالثة من خطوات فتح مشروع تجاري صغير.

بذلك فقد حصلت على القيمة التقريبية لرأس المال المطلوب، والآن لابد أن تحدد طريقة تمويل المشروع بين الطرق التالية:

  • قروض المشروعات الصغيرة.
  • المنح الخاصة بالمشروعات الصغيرة.
  • التمويل الجماعي.
  • المستثمرون الملائكة.
  • الحصول على تمويل من قبل إحدى المؤسسات.

تستطيع أيضاً أن تستخدم الموارد الخاصة بك بحيث تنفق أقل رأس مال ممكن لتبدأ مشروعك، كما تستطيع الجمع بين خيارات التمويل السابقة مع الحرص على دراسة كل منها لوضع خطة مناسبة لبدء المشروع.

تحديد هيكل العمل

قد يكون مشروعك التجاري عبارة عن شركة ذات مسؤولية محدودة أو مؤسسة فردية أو مؤسسة تعمل بنظام الشراكة، لذلك فإن هيكل العمل الخاص بك سوف يؤثر على عدة عناصر من أهمها تسمية المشروع التجاري والالتزامات القانونية وآليات حساب الضرائب الخاصة بك.

وهنا يمكنك البدء بتحديد إحدى هياكل العمل لمشروعك، ثم تغييره مرة ثانية بالتزامن مع نمو هذا المشروع وتطور احتياجاته، وقد تحتاج في هذه الخطوة الهامة من خطوات فتح مشروع تجاري إلى التعاون مع أحد المحاسبين أو الاستشاريين في القانون لاختيار أفضل هيكل عمل لمشروعك وفقاً لطبيعته التجارية.

حدد اسم مشروعك التجاري وقم بتسجيله

إن الاسم الخاص بمشروعك ذو دور فعال في كافة جوانب هذا المشروع، لذلك احرص على اختياره بعناية مع ضرورة الإلمام بكافة النتائج المتوقعة حال التعرف على جميع الخيارات المتوفرة، كما يجب أن تتأكد من أن الاسم الذي وقع اختيارك عليه ليس مملوكاً لأي علامة تجارية أخرى وأنه غير مسجل حالياً.

بعد ذلك عليك القيام بتسجيل اسمك، فإذا مالك منفرد للمؤسسة تستطيع تسجيل اسم المشروع لدى الكاتب الخاص ببلدتك، أما إذا كان المشروع تحت نظام الشراكة المحدودة أو الشراكة التعاونية يتم تسجيل اسم المشروع عند التقدم بمستندات إنشاء هذه الشركة.

احصل على كافة تراخيص المشروع

إن خطوة استخراج التراخيص الخاصة بمشروعك هي أكثر خطوات فتح مشروع تجاري أهمية، لذلك يجب عليك أن تبحث عن كافة التصاريح المطلوبة خلال افتتاح المشروع والتي تتوقف حسب نوع عملك وطبيعته والقوانين الموضوعة من قبل محافظتك في هذا الصدد.

ضع نظام المحاسبة المناسب

إن تجاهل أصحاب المشروعات الصغيرة تحديد نظام محاسبة لمشروعاتهم من أهم الأخطاء الشائعة التي يواجهونها، اعتقاداً منهم أن النظام المحاسبي يقتصر فقط على المشروعات الضخمة، ولكني أردت أن أحذرك ألا تقع في هذا الخطأ أيضاً حيث أن نظام المحاسبة من أهم عوامل تعزيز كفاءة العمل التجاري.

تتمثل أهمية نظام المحاسبة في تغطية العديد من الجوانب الهامة لمشروعك مثل؛ تحديد وإدارة الميزانية، وضع الأسعار والتكاليف، وتقديم التقارير الضريبية وآليات التجارة مع الغير.

يجدر الإشارة إلى أنه من الممكن أن تضع النظام المحاسبي الخاص بمشروعك بنفسك أو التعاون مع إحدى المحاسبين المحترفين للقيام بهذه المهمة بشكل أكبر دقة، لذلك كن حريصاً على دراسة كافة الجوانب الخاصة بهذا النظام إذا رغبت في وضعه بنفسك.

حدد موقع مشروعك وفريق العمل

إن تحديد موقع المشروع وإمداده بالتجهيزات اللازمة له من خطوات فتح مشروع تجاري الرئيسية، فمن الضروري أن يتفق موقع العمل مع طبيعة المشروع، كما يجب أن تختار ما بين شراء المكان الخاص بإقامة مشروعك أو استئجاره.

كما يجب عليك أن تحدد ما إذا كنت في حاجة إلى تعيين موظفين داخل المشروع، قم بتحديد الملامح والمسؤوليات الخاصة بكل موظف، أما في حالة عدم رغبتك في تعيين موظفين بالمشروع وسوف تتعامل مع المقاولين المستقلين، يجب أن تتعاون مع محامي على قدر من الكفاءة لإعداد بنود اتفاقية المقاولين المستقلين ثم ابحث عن المقاولين للتعاون معهم.

أما إذا كنت تنوي العمل بمفردك دون موظفين، فأنت في حاجة شديدة إلى وجود فريق مختص بالدعم يشتمل على مرشد لتقديم النصائح اللازمة لك عند الحاجة إليها ويؤازرك عند حدوث العوائق.

قم بالترويج لمشروعك

والآن بعد أن قمت بالإعداد لمشروعك، ابدأ في وضع خطتك التسويقية، وقم بإجراء العديد من الأبحاث بين مختلف المقترحات التسويقية لاختيار أنسب الطرق التي تعزز من نجاح مشروعك التجاري.

ولا تنسى أن تتبع كافة الطرق والاستراتيجيات التي تعزز من نمو مشروعك وتطوره، بالإضافة إلى ضرورة وضع خطة بديلة حتى تكون مستعداً لحدوث أي مفاجآت غير متوقعة أو مواجهة أي نوع من العثرات.

كما يمكنك الاستعانة بالمقاطع التالية للتعرف على أهم قواعد وأسس فتح مشروع تجاري جديد:

أو هذا المقطع على يوتيوب:

والآن أنت على أهبة الاستعداد لبدء مشروعك حال اتباع خطوات فتح مشروع تجاري والالتزام بآليات تنفيذ كل خطوة، ولكن لا تغفل أن تحقيق النجاح لا يحدث بين عشية وضحاها، كما يجب أن تهتم بالجانب التسويقي لمشروعك والتعامل السلس مع عملائك تعزز من فرص نجاح المشروع.

تعليقات (0)