التسويق بالعمولة: شرح مفصل لتصبح مسوق بالعمولة ناجح 2024

التسويق بالعمولة: شرح مفصل لتصبح مسوق بالعمولة ناجح 2024

في أواخر الفترة الماضية، انتشر بكثرة بين عامة الناس حول العالم، ولا سيما في الوطن العربي، مصطلح التسويق بالعمولة، أو ما يُعرف باسم الأفلييت ماركتنج (بالإنجليزية: Affiliate Marketing).

وهو أسلوب تسويقي من أنواع التجارة الإلكترونية الشائعة، يُطبق ويُستخدم على شبكة الإنترنت، ويتيح للأشخاص ربح المال وتحقيق عوائد مالية منتظمة وجيدة، وبناء مصدر دخل سلبي (Passive income).

 

كما يمنحهم كامل الاستقلالية والحرية على عكس الوظائف التقليدية، حيث يتيح لك العمل كمسوق عمولة عن بُعد من المنزل أو أي مكان يعجبك في العالم دون الالتزام بمواعيد ثابتة أو وجود جهة مشرفة، مع عدم الحاجة إلى خبرات كبيرة أو رأس مال لبدء العمل فيه.

كل هذه المميزات الرائعة ساهمت في جعل هذا الأسلوب التسويقي من أكثر المجالات جاذبية للعمل فيه مقارنة بأي مجال آخر، ولاقى استحسانًا كبيرًا من قبل العاملين فيه.

حتى لا أطيل عليك، في هذا المقال، دعني أصحبك في جولة تعليمية تأهيلية من الألف إلى الياء نتعرف فيها على ما هو التسويق بالعمولة بشكل شامل، وكيف يمكنك البدء في كسب المال منه والدخول في هذا المجال. تابع القراءة حتى النهاية.

ماهو التسويق بالعمولة؟

التسويق بالعمولة هو أسلوب تسويقي يتيح للأشخاص (المسوقين بالعمولة) كسب العمولات من خلال الترويج لمنتجات أو خدمات الشركات الأخرى.

يقوم المسوق بالعمولة بالترويج لمنتج معين باستخدام رابط فريد يعرف باسم (رابط العمولة أو التتبع)، وعندما يقوم شخص ما بالنقر على هذا الرابط لشراء المنتج ويتم عملية الشراء بنجاح، يحصل المسوق على نسبة من المبيعات كعمولة.

فكرة التسويق بالعمولة بسيطة: تروج لمنتجات الآخرين وتكسب المال من المبيعات التي تحققها. تقوم الشركات بإنشاء برامج التسويق بالعمولة لتوسيع نطاق مبيعاتها بشكل كبير من خلال جذب مسوقين لديهم جماهير واسعة.

بالنسبة للمسوقين بالعمولة، فإن هذا النموذج يوفر فرصة رائعة لكسب دخل سلبي من خلال الترويج للمنتجات التي يحبونها.

لا يحتاج المسوق إلى إنشاء المنتجات الخاصة به أو التعامل مع خدمة العملاء أو الشحن. كل ما عليه فعله هو التركيز على التسويق الفعال للمنتجات التي اختارها، وسيحصل على عمولات من كل عملية بيع يجلبها.

تتراوح نسب العمولة التي يحصل عليها المسوقون بين 5% إلى 50% أو أكثر، اعتمادًا على المنتج والشركة. وبعض الشركات تقدم أيضًا عمولات متكررة على المشتريات المستقبلية التي يقوم بها العملاء الذين جلبتهم، مما يجعلها فرصة مربحة للغاية.

شاهد الآن: الربح من الانترنت: من أين أبدء؟ دليل شامل لربح المال 2024

الأطراف المشاركة في التسويق بالعمولة

في نظام التسويق بالعمولة، هناك أربعة أطراف رئيسية تلعب أدوارًا مهمة في نجاح العملية برمتها. لذا يجب معرفتهم أولاً قبل كل شيء، وهم علي النحو التالي:

  • البائع أو الشركة (Merchant): الجهة التي تقدم المنتجات للبيع وتدير برنامج التسويق بالعمولة.
  • المسوق بالعمولة (Affiliate): الشخص أو الكيان الذي يروج لمنتجات البائع مقابل عمولة.
  • شبكة التسويق بالعمولة (Affiliate Network): الوسيط الذي يربط بين البائع والمسوق ويعالج المدفوعات وتتبع الأداء.
  • العميل (Customer): الشخص الذي يشتري المنتجات من خلال رابط المسوق.

كما ذكرنا أعلاه، لفهم مجال التسويق بالعمولة يجب أولاً عزيزي القارئ فهم هذه الاطراف الرئيسية بصورة أكبر وضوحًا.

لذا. دعنا في السطور القادمة نتعمق في كل طرف ونستكشف أدواره ومسؤولياته بشكل أكثر تفصيلاً. تابع القراءة حتي النهاية.

1- البائع أو الشركة (Merchant):

البائع أو الشركة هي الجهة التي تقدم المنتجات أو الخدمات للبيع. قد يكون البائع شركة كبيرة مثل أمازون أو متجرًا إلكترونيًا صغيرًا متخصصًا في مجال معين.

يقوم البائع بإنشاء برنامج التسويق بالعمولة ويحدد شروطه، مثل نسب العمولة، وفترة صلاحية ملفات تعريف الارتباط، والمنتجات المؤهلة للعمولة.

يوفر البائع أيضًا روابط العمولة الفريدة والأدوات التسويقية للمسوقين، ويتحمل مسؤولية معالجة الطلبات وخدمة العملاء والشحن. الهدف الرئيسي للبائع هو زيادة المبيعات من خلال الوصول إلى جماهير جديدة عبر شبكة المسوقين بالعمولة.

2- المسوق بالعمولة (Affiliate):

المسوق بالعمولة هو الشخص الذي يروج لمنتجات البائع مقابل عمولة على المبيعات الناتجة. يمكن أن يكون المسوقون أفرادًا لديهم مدونات أو حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي، أو مواقع إلكترونية، أو حتى شركات تسويق متخصصة.

يقوم المسوق بالتسجيل في برنامج التسويق بالعمولة للبائع، ويحصل على روابط العمولة الفريدة لتتبع المبيعات. ثم يقوم المسوق بدمج هذه الروابط في محتواه، مثل المراجعات أو المقالات أو الإعلانات، للترويج للمنتجات.

عندما ينقر أحد الزوار على الرابط ويقوم بعملية شراء، يكسب المسوق عمولة على تلك المبيعة. يهدف المسوقون إلى بناء جمهور مستهدف وتقديم محتوى قيّم لجذب الزيارات والمبيعات.

3- شبكة التسويق بالعمولة (Affiliate Network):

شبكة التسويق بالعمولة هي منصة وسيطة تربط بين البائعين أصحاب المنتجات والمسوقين الذين يريديون ترويج هذه المنتجات.

تقدم هذه الشبكات مجموعة واسعة من برامج التسويق بالعمولة من مختلف البائعين في مكان واحد، مما يسهل على المسوقين العثور على المنتجات المناسبة للترويج لها.

توفر الشبكات أيضًا أدوات تتبع وتحليلات متقدمة، وتتعامل مع دفع العمولات للمسوقين.

من أشهر شبكات التسويق بالعمولة: امازن افلييت، Commission Junction، ShareASale، وClickbank. تكسب هذه الشبكات عادةً نسبة مئوية من العمولات التي يدفعها البائعون للمسوقين.

4- العميل (Customer):

العميل أو المستهلك هو الشخص الذي يشتري المنتج أو الخدمة في النهاية. يصل العملاء إلى موقع البائع من خلال النقر على روابط العمولة التابعة التي يروج لها المسوقون.

قد يكون العملاء على دراية بأنهم يتبعون رابطًا تابعًا، أو قد لا يدركون ذلك على الإطلاق. بالنسبة للعميل، تبدو عملية الشراء كأي عملية شراء عادية على الإنترنت.

لا يدفع العملاء أي رسوم إضافية عند الشراء من خلال روابط تابعة، حيث يتم دفع العمولات من هامش ربح البائع. يستفيد العملاء من التسويق بالعمولة من خلال اكتشاف منتجات جديدة ومفيدة من المسوقين الذين يثقون بهم.

شاهد أيضًا: الربح من الانترنت بدون راس مال للمبتدئين 2024: افضل 4 طرق

كيف تتم عملية التسويق بالعمولة؟

تبدأ عملية التسويق بالعمولة بانضمام المسوق إلى برنامج تسويق بالعمولة تابع لأحد التجار الذين يقدمون منتجات متنوعة. عادةً ما يتضمن هذا البرنامج متجرًا إلكترونيًا يحتوي على منتجات في مجالات متعددة مثل الصحة، والعناية، والأدوات المنزلية.

بعد التسجيل في البرنامج، يحصل المسوق على روابط فريدة تُعرف بروابط العمولة لكل منتج يرغب في التسويق له. على سبيل المثال، إذا أراد المسوق الترويج لمنتج معين، يمنحه برنامج التسويق بالعمولة رابطًا فريدًا خاصًا به، مثل هذا الرابط:

https://www.example.com/?ref=yourusername

تُستخدم هذه الروابط لتتبع العمليات الناتجة عن مجهودات المسوق، مثل عدد الأشخاص الذين نقروا على الرابط ولم يشتروا، وعدد الأشخاص الذين قاموا بالنقر على الرابط واشتروا المنتج.

يبدأ المسوق بترويج المنتجات التي اختارها في برنامج التسويق بالعمولة على قنوات التسويق المختلفة، مثل:

يقوم المسوق بإنشاء محتوى تسويقي حول هذه المنتجات، مثل مزايا المنتج، مقارنته بمنتجات أخرى، كيفية استخدامه، وغيرها. يجب أن يكون هذا المحتوى جذابًا ويشجع الأشخاص على شراء المنتجات.

بعدها، يبدأ المسوق بنشر هذا المحتوى على قنواته التسويقية، ويقوم بتضمين رابط العمولة الخاصة بالمنتج الذي يسوق لهُ في المحتوى بطريقة احترافية وطبيعية.

عندما يقوم أحد المستهلكين بالنقر على هذا الرابط سينتقل مباشرة إلي صفحة شراء المنتج علي المتجر الإلكتروني التابع لبرنامج التسويق بالعمولة الذي تعمل معه.

حينها إذا قام المستهلك بشراء المنتج، سيتم تسجيل هذه العملية لدى برنامج التسويق بالعمولة. بهذه الطريقة، يعرف البرنامج أن هذا المشتري جاء من طرف المسوق الفُلاني لأنه استخدم الرابط المخصص له.

يحصل المسوق على نسبة محددة من قيمة البيع تُعرف بالعمولة. تختلف هذه النسبة من برنامج إلى آخر ومن منتج إلى آخر، لكنها عادةً ما تتراوح بين 5% إلى 50% من قيمة المبيعات.

شاهد أيضًا: كيفية الربح من السوشيال ميديا: افضل 10 طرق لكسب 500 دولار شهريا

متطلبات العمل في مجال التسويق بالعمولة

إذا كنت تفكر بالعمل في مجال التسويق بالعمولة، فهناك بعض المتطلبات الأساسية التي يجب أن تكون على دراية بها قبل البدء. دعنا نلقي نظرة على أهم هذه المتطلبات:

أ) مهارات التسويق:

أول وأهم شيء يجب أن يمتلكه أي شخص يرغب في الدخول إلى مجال التسويق بالعمولة هو مهارات التسويق الجيدة. يجب أن تعرف كيف تروّج للمنتجات بطرق تستقطب العملاء المحتملين.

يشمل ذلك فهم استراتيجيات التسويق الرقمي، مثل تحسين محركات البحث (SEO)، والتسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتسويق بالمحتوى، وغيرها.

ب) جهاز كمبيوتر وشبكة إنترنت جيدة:

بما أن عملك سيكون عبر الإنترنت، فأنت بحاجة إلى جهاز كمبيوتر واتصال إنترنت جيد. هذا سيسمح لك بالعمل بكفاءة وفعالية دون أي انقطاعات أو تأخير.

ت) إدارة الوقت:

العمل في مجال التسويق بالعمولة يتطلب الكثير من الوقت والجهد وتحقيق التوازن بين العمل والحياة. لذلك، من المهم أن تكون قادرًا على إدارة وقتك بشكل فعال وتحديد الأولويات. قم بوضع جدول زمني للمهام اليومية وتخصيص وقت كافٍ للعمل.

ث) القدرة علي كتابة محتوى تسويقي عالي الجودة:

المحتوى هو ملك التسويق، وهذا ينطبق بشكل خاص على التسويق بالعمولة. ستحتاج إلى إنشاء محتوى تسويقي جذاب ومقنع، سواء كان ذلك في شكل محتوى مقالات مدونتك، أو مقاطع فيديو، أو منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي.

قد يعجبك: كيفية الربح من كتابة المقالات بالدولار: افضل الطرق 2024

ج) الصبر وعدم الاستعجال على الأرباح:

التسويق بالعمولة ليس مخططًا سريعًا للثراء. قد يستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن تبدأ في رؤية نتائج ملموسة، لذلك من المهم أن تكون صبورًا وأن تستمر في العمل الجاد حتى عندما لا تكون النتائج كما تتوقع.

ح) توفير وسيلة دفع:

ستحتاج إلى توفير وسيلة لتلقي مدفوعاتك. يمكن أن يكون ذلك من خلال باي بال PayPal، أو حساب مصرفي، أو أي طريقة دفع أخرى موثوقة ومقبولة على نطاق واسع.

كيفية بدء العمل في التسويق بالعمولة؟

إذا كنت مستعدًا للبدء في دخول مجال التسويق بالعمولة، فهناك بعض الخطوات الأساسية التي يجب اتخاذها لوضع نفسك على طريق النجاح.

قد تبدو العملية شاقة في البداية، ولكن بالتخطيط الدقيق والتنفيذ المنهجي، يمكنك بناء عمل تسويق بالعمولة مربح ومستدام.

في ما يلي سوف نغطي عملية خطوات العمل في مجال التسويق بالعمولة بأفكار منظمة ودقيقة وشرح شامل. تابع القراءة حتي النهاية.

1- اختيار المجال المناسب (النيتش):

الخطوة الأولى في بدء التسويق بالعمولة هي اختيار مجال التخصص (النيتش) المناسب الذي ستركز عليه.

المجال أو النيتش هو قطاع سوقي محدد أو فئة منتجات معينة تستهدفها بجهودك التسويقية. اختيار المجال الصحيح سيشكل الأساس لنجاحك على المدى الطويل.

المجال المناسب يجب أن يكون شيئاً تهتم به وتتحمس له، ولكن في نفس الوقت يجب أن يكون هناك طلب كافٍ في السوق على منتجات هذا النيتش. كما يجب أيضاً أن يكون النيتش مربحاً بما يكفي لتحقيق عوائد جيدة من العمولات.

فيما يلي بعض النصائح لاختيار المجال المناسب:

  • ابدأ بالتفكير في المواضيع والمجالات التي تهتم بها وتستمتع بها. فعندما تختار المجال يتماشى مع اهتماماتك، سيكون من الأسهل عليك إنشاء محتوى جذاب وتقديم قيمة حقيقية لجمهورك.
  • تأكد من وجود طلب مستمر في السوق على منتجات هذا المجال. بعبارة أخري ابحث عن المجال الذي لديه قاعدة جماهيرية كبيرة بما يكفي ولكن ليس مشبعًا بالمنافسة الشديدة.

استخدم أدوات مثل أداة Keyword Planner لتحديد شعبية النيتش.

  • اختر مجال يكون الطلب عليه في جميع الأوقات والأماكن والأزمنة. تجنب النيتش الموسمية التي يكون الطلب عليها في فترات معينة فقط، مثل الشتاء أو الصيف، واختر نيتش يمكنك الترويج لمنتجاته على مدار العام.
  • تحقق من ربحية المجال. ابحث عن توفر المنتجات ذات الصلة التي يمكنك الترويج لها وكسب عمولات جيدة منها. ابحث عن الشركات التي لديها برامج تسويق بالعمولة في المجال الذي تستهدفه وقيّم هياكل العمولة الخاصة بها.

هذه قائمة تضم جزء بسيط من اسامي المجالات المربحة في التسويق بالعمولة:

  • التكنولوجيا والإلكترونيات: تشمل الأجهزة الذكية، الحواسيب، الأجهزة اللوحية، والإكسسوارات المتعلقة بها.
  • الصحة والعافية: مثل المكملات الغذائية، المعدات الطبية المنزلية، وأجهزة تعقب اللياقة البدنية.
  • الموضة والاكسسوارات: تتضمن الملابس، الأحذية، الحقائب، والمجوهرات.
  • الجمال والعناية الشخصية: تشمل منتجات العناية بالبشرة، مستحضرات التجميل، ومنتجات العناية بالشعر.
  • منتجات الأطفال والرضع: كالملابس، الألعاب، ومستلزمات الرضع مثل العربات والكراسي المتحركة.
  • منتجات البيت والحديقة: مثل الأثاث، الديكور، أدوات الطبخ، ومستلزمات الحدائق.
  • منتجات الرياضة والأنشطة الخارجية: تتضمن المعدات الرياضية، الملابس الرياضية، والأدوات المساعدة للأنشطة الخارجية مثل التخييم.
  • منتجات الحيوانات الأليفة: تشمل الطعام، الألعاب، ومستلزمات العناية بالحيوانات الأليفة.

هذه الفئات من المجالات لديها توليد إيرادات جيدة ومعدلات تحويل عالية في التسويق بالعمولة. بمجرد اختيار مجال مناسب يلبي المعايير المذكورة بالأعلي، ستكون جاهزاً للمضي قدماً في اختيار المنتجات التي تريد الترويج لها ضمن النيتش (المجال) المختار .

2- اختيار المنتجات التي ترغب في الترويج لها ضمن مجالك المحدد:

بعد أن تكون قد حددت المجال الذي ستعمل به، فقد حان الوقت لتختار المنتجات التي ستروج لها ضمن هذا المجال.

أولاً دعنا نتفق علي شيء مهم، اختيار المنتجات المناسبة هو أمر حاسم بالتأكيد لا محالة، فهو يؤثر بشكل مباشر على مدى نجاحك في جذب العملاء المحتملين وتحقيق عمولات مجزية.

ابحث عن منتجات عالية الجودة ذات سمعة طيبة في مجالك التخصصي، فالمنتجات الرديئة أو المنتجات التي لا تفي بتوقعات العملاء ستؤدي إلى نتائج عكسية وستضر بمصداقيتك على المدى البعيد.

تخيل نفسك مكان عملائك، وفكر في المنتجات التي ستكون ذات قيمة وفائدة حقيقية لهم. اقرأ مراجعات العملاء وآرائهم حول المنتجات الأكثر شعبية في مجالك، فهذا سيعطيك فكرة واضحة عن ما يبحث عنه جمهورك ويفضله.

من الضروري أيضًا التأكد من وجود طلب كافٍ في السوق على المنتجات التي ستقوم باختيارها.

ومن الجوانب المهمة التي يجب أخذها بعين الاعتبار هي هوامش الربح والعمولات التي ستحصل عليها من المنتجات التي ستروج لها. قارن بين برامج التسويق بالعمولة المختلفة، وابحث عن تلك التي توفر لك أفضل عائد على استثمارك الزمني والجهدي.

ولا تقتصر على الترويج لمنتج واحد فقط، بل قم بتنويع مجموعة المنتجات التي ستروج لها ضمن نيتشك. هذا سيتيح لك تلبية الاحتياجات المختلفة لجمهورك وزيادة فرصك في كسب العمولات من مصادر متعددة. ومع ذلك، يستحب في البداية التركيز علي منتج أو 2 – 3 بالكثير.

وابدأ بالمنتجات التي تثق بها وتؤمن بقيمتها. إذا كنت أنت شخصياً تستخدم وتحب منتجات معينة في مجالك، فلا تتردد في الترويج لها ومشاركة تجربتك الإيجابية مع الآخرين. فالتوصية الصادقة والقائمة على الخبرة الشخصية ستكون أكثر تأثيراً وقدرةً على بناء الثقة مع الآخرين.

ونصيحتي لك، اختر منتجات نوعية ومرتبطة ارتباطاً وثيقاً بنيتشك. ابذل الجهد في البحث والتدقيق، وضع نفسك مكان عملائك، واختر المنتجات التي تحدث فارقاً إيجابياً في حياتهم. وبهذه الطريقة، ستكون على الطريق الصحيح لبناء عمل تسويق بالعمولة ناجح ومزدهر.

3- تحديد قنوات التسويق لترويج منتجاتك:

والآن، بعد إن قمت باختيار النيتش والمنتجات التي ستروج لها، تأتي الخطوة التالية وهي تحديد قنوات التسويق التي ستستخدمها لتسويق منتجاتك وجلب المشترين من عليها.

في الحقيقة، هناك العديد من القنوات المتاحة، وكل واحدة منها تمتاز بنقاط قوتها وجمهورها الخاص. الهدف هو اختيار القنوات التي تتناسب مع نوع المحتوى الذي تنشئه وتفضيلات عملاءك المهتمين بشراء منتجاتك.

فيما يلي بعض قنوات التسويق الشائعة التي يمكنك النظر فيها:

  • إنشاء مدونة
  • إنشاء صفحة علي منصات التواصل الاجتماعي
  • إنشاء مقاطع فيديو

أ) إنشاء مدونة:

المدونات هي المواقع الإلكترونية. يمكنك إنشاء مدونة مجانية على منصة بلوجر وكتابة مقالات علي المدونة ذات صلة بمنتجاتك، وتقديم محتوى قيّم وجذاب حول المنتجات التي تروج لها.

يمكنك دمج روابط العمولة الخاصة بك في المقالات داخل المحتوي بشكل طبيعي. أي ضع الروابط الخاصة بك في أماكن تشجع القراء على النقر والشراء.

إذا قررت إنشاء مدونة على منصة بلوجر، فلن تكلفك الكثير من المال، حيث إنها منصة مجانية تقدمها جوجل بدون أي رسوم للاستخدام.

أما بخصوص كيفية جلب زيارات لمدونتك وزيادة قراء المقالات لتحقيق مبيعات للمنتجات الخاصة بك، يمكنك استقطاب المشترين المحتملين عن طريق جذب الزوار من محرك بحث جوجل.

إذا أردت إنشاء مدونة علي منصة بلوجر، هذا الدليل يرشدك خطوة بخطوة:

الربح من بلوجر 2024: خطوة بخطوة

ب) إنشاء صفحة علي منصات التواصل الاجتماعي

تُعد وسائل التواصل الاجتماعي من أقوى قنوات التسويق الفعالة التي يستخدمها الكثير ممن يعملون في مجال التسويق بالعمولة، نظرًا لحجم الأشخاص الموجودين على هذه المنصات، والذي بلغ وفقًا للإحصائيات أكثر من 5 مليارات شخص.

إذا أردت اتخاذ هذه القناة كمحطة تسويقية لمنتجاتك، يمكنك استخدام منصات مثل فيسبوك، تويتر، انستقرام، تليجرام، لبناء قاعدة متابعين والترويج للمنتجات الخاصة بك وجلب مشترين لها.

يمكن تطبيق استراتيجية التسويق بالعمولة على جميع منصات التواصل الاجتماعي بنفس الأسلوب، وهي إنشاء صفحة احترافية تركز على إبراز المنتجات الخاصة بك بجاذبية.

ويتم ذلك عن طريق نشر محتوى مفيد وقيم وجذاب وذو صلة بالمنتجات، والاستمرار في تكبير الصفحة وجلب أكبر عدد ممكن من المتابعين.

بعدها، سيكون لديك متابعون مهتمون بمنتجاتك، وهذا ما سيجعلك تحقق أرباحًا كبيرة من بيع المنتجات. يتم ذلك عن طريق الترويج لهذه المنتجات في صفحتك بطريقة جذابة، وإنشاء محتوى مشوق وتضمين روابط العمولة للمنتجات الخاصة بك داخل المحتوى.

ملاحظة: لتسريع عملية جلب المتابعين في البداية، يمكنك اللجوء إلى الإعلانات المدفوعة، حيث توفر أغلب منصات التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك إمكانية إطلاق حملات إعلانية لأي منشور أو أي صفحة مقابل رسوم مالية لتصل إلي عدد محدد من الأشخاص وفقًا لتخصيصك وبناءً علي حجم أموالك.

ت) إنشاء مقاطع فيديو:

تعتبر مقاطع الفيديو من أقوى القنوات التسويقية التي أثبتت فعاليتها على مدار السنوات السابقة في الترويج لمنتجات التسويق بالعمولة وتحقيق مبيعات عالية من خلال بيع المنتجات وجلب عملاء محتملين لشرائها.

يمكنك استخدام منصات مثل يوتيوب أو تيك توك لإنشاء مقاطع فيديو تروّج للمنتجات الخاصة بك. يمكن أن تكون هذه الفيديوهات مراجعات للمنتجات، أو عروض توضيحية، أو مقاطع فيديو توضح كيفية استخدام المنتجات.

المهم هو أن تجعل مقاطع الفيديو الخاصة بك ممتعة وجذابة ومفيدة وتشجع الأشخاص على شراء المنتجات والنقر على روابطك.

ملاحظة: ستضع روابط العمولة للمنتجات الخاصة بك في وصف الفيديو أو في التعليقات.

نصائح حول قناة التسويق:

  • عند اختيار قنوات التسويق الخاصة بك، ضع في اعتبارك تفضيلات جمهورك المستهدف وسلوكياتهم. هل يميلون إلى قراءة المدونات، أم يفضلون مشاهدة مقاطع الفيديو؟ هل هم نشطون على وسائل التواصل الاجتماعي، أم يستجيبون بشكل أفضل للتسويق عبر البريد الإلكتروني؟ اختر القنوات التي ستصل بشكل أفضل إلى جمهورك وتناسب نوع المحتوى الذي تنشئه.

ملاحظة: “جمهورك المستهدف” تشير في هذا السياق إلى الأشخاص الذين ترغب في بيع منتجاتك لهم أو الذين يُبدون اهتمامًا بشراء منتجاتك.

  • ليس بالضرورة استخدام كل قناة تسويق متاحة. ركز جهودك على القنوات التي تتمتع فيها بأكبر قدر من الراحة والخبرة، وتلك التي تولد أفضل النتائج لنيتشك. وفي البداية ينصح بشدة بالتركيز علي قناة تسويقية واحدة.

مع تحديد قنوات التسويق الخاصة بك، أنت الآن مستعد للانضمام إلى برامج التسويق بالعمولة وبدء الترويج للمنتجات. سنغطي هذه الخطوة المهمة التالية في القسم القادم.

4- الانضمام إلى برنامج تسويق بالعمولة مناسب.:

بعد أن تكون قد اخترت النيتش الذي ستعمل فيه، وحددت المنتجات التي ترغب في الترويج لها واخترت قناة تسويقية لترويج المنتجات الخاصة بك،

فقد حان الوقت عزيزي القارئ للانضمام إلى برنامج تسويق بالعمولة مناسب وفقًا لبعض المعايير لضمان نجاح مشوارك في مجال التسويق بالعمولة.

أولاً، دعنا نتعرف على ما هي برامج التسويق بالعمولة هذه بشكل موجز.

برامج التسويق بالعمولة، أو ما تعرف بالشبكات والمنصات والمواقع، هي الجسر الذي يربطك كمسوق بالشركات والعلامات التجارية التي تقدم لك المنتجات التي اخترتها.

فهي توفر لك المنتجات، وأنت تقوم بتسويقها وجلب المشترين المحتملين لها، وهم يمنحونك نسبة العمولة على أي مشتري أتي من طرفك.

من خلال الانضمام إلى هذه البرامج، ستحصل على روابط فريدة خاصة بك لاستخدامها في الترويج للمنتجات، وستتمكن من الوصول إلى الموارد التسويقية والدعم الذي تقدمه هذه البرامج لمساعدتك في تحقيق أفضل النتائج.

حيث ستوفر لك أغلب برامج التسويق بالعمولة لوحة تحكم تحتوي على جميع البيانات الهامة، مثل عدد النقرات على الروابط الخاصة بك وعدد الأشخاص المشترين عن طريق روابطك، وغيرها من المعلومات الهامة.

لكن مع وجود العديد من برامج التسويق بالعمولة المتاحة، كيف تختار البرنامج المناسب لك؟ إليك بعض الأمور التي يجب مراعاتها:

  • تأكد من أن البرنامج يقدم المنتجات التي تتوافق مع نيتشك.
  • تحقق من جودة المنتجات وسمعة العلامة التجارية، واقرأ آراء المسوقين الآخرين حول تجاربهم مع البرنامج.
  • انتبه إلى هيكل العمولات والمكافآت التي يقدمها البرنامج. هل النسب التي يقدمونها تنافسية مقارنة بالبرامج الأخرى في نفس المجال؟ هل هناك حوافز إضافية أو عمولات تصاعدية كلما زادت مبيعاتك؟ فكر في الأرباح المحتملة التي يمكنك تحقيقها من خلال كل برنامج.
  • ابحث عن البرامج التي توفر أدوات ومصادر تسويقية مفيدة، مثل: صور المنتجات، والنصوص الإعلانية، والرسائل الإخبارية، وتقارير الأداء المفصلة. فكلما كان البرنامج يوفر موارد أكثر، كان ذلك أفضل لمساعدتك في إنشاء حملات تسويقية فعالة فيما بعد.
  • قيّم سهولة الاستخدام والتنقل داخل منصة البرنامج. هل واجهة المستخدم سهلة الفهم والاستخدام؟ هل عملية التسجيل والموافقة سلسة وسريعة؟ تأكد من اختيار برنامج يوفر تجربة مستخدم إيجابية وخالية من المتاعب.
  • تحقق من سياسات وشروط البرنامج، بما في ذلك قواعد الدفع، والحد الأدنى للدفع، وسياسة الخصوصية، وقيود الترويج، وما إلى ذلك. تأكد من أنك مرتاح لهذه الشروط وأنها تتناسب مع طريقة عملك.

من بين أفضل برامج التسويق بالعمولة التي يمكنك الانضمام إليها:

  • أمازون أسوشييتس: برنامج الشركة العملاقة أمازون، والذي يتيح لك كسب عمولات من خلال الترويج لملايين المنتجات المتاحة على المنصة.
  • كليك بانك (ClickBank): إحدى أشهر شبكات التسويق بالعمولة، والتي تركز بشكل خاص على المنتجات الرقمية مثل الكتب الإلكترونية والدورات التدريبية.
  • شير أيه سيل (ShareASale): شبكة تضم آلاف البائعين والمنتجات من مختلف الفئات، وتتميز بسهولة الاستخدام وتنوع الخيارات.
  • كومشن جنكشن (CJ Affiliate): منصة رائدة تضم العديد من العلامات التجارية الكبرى، وتوفر مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات للترويج لها.
  • راكوتين (Rakuten Marketing): شبكة عالمية تتيح لك الوصول إلى مئات البائعين والعلامات التجارية، مع عمولات جذابة وأدوات تسويقية متقدمة.

هذه بعض الأمثلة على برامج التسويق بالعمولة المعروفة، ولكن هناك العديد من البرامج الأخرى المتاحة. اختيار برنامج التسويق بالعمولة المناسب هو عامل رئيسي في تحديد نجاحك في هذا المجال.

لذا، خذ الوقت الكافي للبحث والمقارنة، واختر البرامج التي تتماشى مع أهدافك والمعايير المذكورة أعلاه. بمجرد أن تجد برنامج تسويق بالعمولة يلبي هذه المعايير، قم بالتجسل فيه لبدء الترويج للمنتجات، وهذا ما يوجهنا إلي الخطوة الموالية.

ملاحظة هامة: يمكنك الانضمام إلى أكثر من برنامج تسويق بالعمولة في آنٍ وَاحِدٍ لتنويع مصادر دخلك والحصول علي فرص أكبر للربح.

ومع ذلك، يفضل في البداية التركيز على منتج واحد وبرنامج تسويق بالعمولة واحد لتحقيق أفضل النتائج وعدم التشتيت ثم التوسعة في المستقبل.

5-  الترويج للمنتجات وإنشاء محتوى عالي الجودة.:

بعد الانضمام إلى برنامج التسويق بالعمولة كما أشرنا في الخطوة السابقة، حان الوقت لترويج المنتجات التي اخترتها في المجال المحدد.

يعد الترويج للمنتجات أمرًا بالغ الأهمية لنجاح أي حملة تسويقية بالعمولة. فكلما زاد عدد الأشخاص الذين يرون منتجك، زادت فرصك في تحقيق المبيعات والأرباح.

كما ذكرنا سابقًا، أي منتج ترغب في تسويقه، يمنحك برنامج التسويق بالعمولة الذي تعمل معه رابطًا فريدًا لهذا المنتج. يمكنك نشر هذا الرابط عبر قنواتك التسويقية المختلفة.

ابدأ الآن بالترويج لمنتج واحد فقط في البداية للتركيز وتقليل الأخطاء المحتملة. انسخ رابط العمولة الخاص بك لهذا المنتج من برنامج التسويق بالعمولة.

بعد ذلك، أنشئ محتوى تسويقيًا جذابًا لهذا المنتج وانشره على قنواتك التسويقية لتحقيق مبيعات. ضع رابط العمولة للمنتج الخاص بك داخل المحتوى بطريقة طبيعية وسياقية.

أما بخصوص نوع المحتوى الذي ستنشئه، سيعتمد ذلك بشكل كبير على المنصة أو القناة التي اخترتها للترويج للمنتجات.

بغض النظر عن ذلك، هناك أشكال معينة من المحتوى أثبتت فعاليتها في التسويق بالعمولة يمكنك الاستفادة منها، مثل:

  • مراجعات المنتجات: تقدم رأيك الصادق حول المنتج، وتسلط الضوء على مميزاته وعيوبه، وكيف يمكن أن يفيد الشخص القارئ أو المشاهد.
  • دراسات الحالة: تروي قصصًا حقيقية لأشخاص استفادوا من المنتج وحققوا نتائج إيجابية، مما يزيد من مصداقية المنتج ويشجع الآخرين على تجربته.
  • الأدلة الإرشادية: تقدم خطوات عملية حول كيفية استخدام المنتج وتحقيق أقصى استفادة منه، وذلك ما يساعد العملاء المحتملين على فهم قيمة المنتج بشكل أفضل.
  • المقارنات: تقارن المنتج بمنتجات منافسة مشابهة، وتوضح نقاط القوة والضعف في كل منها، وهذا يساعد الأشخاص على اتخاذ قرار شراء مستنير.
  • المقالات التعليمية: تقدم معلومات قيمة ومفيدة حول موضوع متعلق بالمنتج، وتثبت خبرتك في هذا المجال.
  • مقاطع الفيديو الطويلة والريلز: تعرض المنتج بطريقة مرئية جذابة، وتوضح كيفية استخدامه وفوائده.
  • المنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي: تشارك معلومات موجزة وصور ومقاطع فيديو حول المنتج على منصات مثل فيسبوك وتويتر وإنستغرام، لجذب انتباه الأشخاص وتشجيعهم على معرفة المزيد.

باستخدام مزيج من هذه الأشكال المختلفة من المحتوى، يمكنك إنشاء حملة تسويقية شاملة ومقنعة تستهدف جمهورك من زوايا متعددة وتزيد من فرص تحقيق عمليات بيع وعمولات.

إليك بعض النصائح المفيدة حول المحتوى الذي ستقوم بكتابته:

  • المحتوى عالي الجودة هو أساس النجاح في التسويق بالعمولة. يجب أن يكون محتواك مفيدًا، ومقنعًا، وقيمًا للعملاء المحتملين. ركّز على تقديم حلول لمشاكلهم، والإجابة على أسئلتهم، ومشاركة نصائح وتوصيات صادقة.
  • كن صادقًا في توصياتك عن المنتجات، وتحدث بنبرة واقعية دون مبالغة أو تفخيم. الناس تفضل الصراحة والحقيقة.
  • احرص على الانتظام في نشر المحتوى لبناء الثقة والمصداقية. سيشجع هذا متابعيك على الانتظار والعودة لمتابعة كل جديد تقدمه. لذا، ضع جدولًا يمكنك الالتزام به على المدى الطويل.
  • في عالم اصبح مليء بالمحتوى الممل والروبوتي، كن الصوت البشري اكتب بأسلوبك الفريد وصوتك الخاص، ولا تستخدم الذكاء الاصطناعي (AI) لكتابة المحتوى، ولا تحاول تقليد الآخرين.
  • أثناء دمج روابط العمولة التسويقية في المحتوى، اعمل على وضعها بطريقة طبيعية، وتأكد أنها موضوعة في أماكن تُحث وتشجع العملاء بالنقر عليها لشراء المنتج.
  • لا تركز بشكل كبير على الربح بالدرجة الأولى، بل ركز على إضافة قيمة حقيقية من خلال المحتوى. قدّم منتجًا يحل مشاكل العملاء، أو يقدم لهم قيمة وفائدة مقابل أموالهم.
  • تقبّل النقد من الآخرين إذا كان منطقيًا وبأسلوب راقٍ.

6- استدراج العملاء لشراء منتجاتك من خلال قنواتك التسويقية:

بعد أن قمت بإنشاء محتوى عالي الجودة يسلط الضوء على المنتجات التي اخترت الترويج لها، يأتي الدور لجلب مشتريين لهذه المنتجات، وذلك من خلال استخدام الاستراتجيات التسويقية المختلفة لاستدراج العملاء المحتملين وتحويلهم إلى مشترين فعليين.

هذه الخطوة من أهم الخطوات في مجال التسويق بالعمولة، حيث أن نجاحك يعتمد في النهاية على قدرتك على إقناع العملاء المحتملين باتخاذ إجراء والقيام بعملية الشراء.

هناك العديد من الاستراتجيات المجربة التي يمكن استخدامها لاستدراج العملاء المحتملين وتشجيعهم على شراء منتجاتك. فيما يلي شرح مفصل لبعض أهم هذه الاستراتجيات:

أ) إنشاء قناة أو مجموعة علي التليجرام:

يُعتبر إنشاء قناة أو مجموعة على تيليجرام إحدى التكتيكات الفعّالة لتحقيق مبيعات مستمرة لمنتجاتك. يتطلب هذا الأمر بناء قناة أو مجموعة تُركِّز على مجال المنتجات التي تُسوِّق لها، وجذب جمهور مهتم بما تقدمه.

للنجاح في هذا التكتيك التسويقي، عليك العمل على توسيع القناة أو المجموعة من خلال نشر محتوى مفيد وجذّاب يصعب العثور عليه في أماكن أخرى. بعد ذلك، روّج للقناة أو المجموعة عبر شبكات التواصل الاجتماعي لزيادة عدد المشتركين والمتابعين.

مع تزايد عدد المتابعين، يمكنك البدء في الترويج لمنتجاتك ونشر روابط العمولة الخاصة بك، مما يسهم في تحقيق مبيعات مستمرة وأرباح جيدة.

ب) تكبير قناة التسويق الخاصة بك:

إن تنمية وتوسيع قنوات التسويق الخاصة بك أمر ضروري قبل أن تكون طريقة ممتازة لاستدراج المزيد من العملاء المحتملين وزيادة فرص تحقيق المبيعات.

تتعدد الأساليب الاحترافية التي يمكنك استخدامها لزيادة عدد المتابعين على قنواتك التسويقية وزيادة عدد العملاء المحتملين وفرص الشراء والنقر علي روابط العمولة لمنتجاتك. إليك افضل الطرق الأساليب لتحقيق ذلك:

  • انشر مقاطع ريلز قصيرة وجذابة حول منتجاتك على صفحاتك في منصات التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك وإنستقرام ويوتيوب وتيك توك. تُعرف هذه المقاطع بسرعة انتشارها ووصولها إلى الأشخاص بشكل مجاني، مما يجذب متابعين جددًا لصفحتك.
  • شارك أيضًا مقاطع فيديو أطول وأكثر تفصيلاً على قنواتك التسويقية، مثل فيس بوك وتيك توك، مثل فيديوهات مراجعة المنتجات أو الأدلة الإرشادية أو المقارنة أو شرح الاستخدام أو استعراض مميزات المنتج. سيسهم ذلك في جذب متابعين جدد لأن هذه المقاطع قد تصل إلى أشخاص آخرين وتصعد تريند.
  • انشر منشورات يومية مفيدة مرتبطة بمحتوي المنتجات على صفحاتك على وسائل التواصل الاجتماعي.
  • فكر في جعل الصفحات الكبيرة المرتبطة بمجالك على الإنترنت تنشر صفحتك أو منشوراتك في صفحاتهم مقابل مبلغ مالي يتم الاتفاق عليه، حيث هناك العديد من الصفحات التي تقدم هذه الخدمة، والتي تعرف باسم “الشير”.

ت) إنشاء صفحات هبوط متخصصة:

بدلاً من توجيه الزائرين مباشرةً إلى صفحة المنتج على موقع البائع، فكّر في إنشاء صفحات هبوط خاصة بك لكل منتج تروّج له.

صفحة الهبوط هي صفحة ويب خاصة يتم إنشاؤها لغرض محدد، وهو تحويل الزائر إلى مشتري.

عندما ينقر شخص ما على إعلان أو رابط، يتم توجيهه إلى صفحة الهبوط حيث يجد معلومات مركزة حول المنتج الخاص بك، ودعوة واضحة لاتخاذ إجراء، مثل الشراء.

صفحة الهبوط المصممة بشكل احترافي والمحسّنة للتحويل يمكن أن تزيد بشكل كبير من فرص قيام الزوار باتخاذ إجراء، حيث يتم تزويدهم بمعلومات مركّزة ومقنعة حول المنتج، مما يحثهم على الشراء.

ث) تحسين محركات البحث (SEO):

يعتبر تحسين محركات البحث (SEO) واحداً من أفضل الطرق لتحقيق مبيعات لمنتجاتك بأقل رأس مال.

يساعد SEO في جعل موقعك الإلكتروني يظهر في النتائج الأولى لمحركات البحث مثل محرك بحث جوجل، مما يزيد من حجم الزيارات إلى موقعك الإلكتروني، وبالتالي زيادة فرص جذب العملاء المحتملين وتحقيق المبيعات.

كل ما عليك فعله هو استكشاف الكلمات التي يبحث عنها الأشخاص في محرك بحث جوجل والمرتبطة ارتباطاً وثيقاً بمنتجاتك التي تسوق لها، ثم تستهدف هذه الكلمات في موقعك الإلكتروني عن طريق إنشاء مقالات تدور حول هذه الكلمات.

ج) الإعلانات الممولة:

لا شك تعد الإعلانات الممولة من أفضل الإستراتجيات لاستقطاب العملاء المحتملين وتوجيههم إلى موقعك الإلكتروني أو صفحاتك على منصات التواصل الاجتماعي.

رغم أنها تتطلب استثمارًا ماليًا قد يكون بسيطًا في البداية، إلا أنها تُسهم في تسريع العملية وتحقق نتائج إيجابية مثمرة وإيجابية إذا تم إنشاؤها بطريقة احترافية واستهداف العملاء المحتملين بدقة وصواب.

هناك طريقتان لإنشاء الإعلانات الممولة:

  • إنشاء إعلانات ممولة لموقعك الإلكتروني بهدف زيادة الزيارات باستخدام أداة (Google Ads) لعرض إعلاناتك على محركات البحث ومواقع الويب والتطبيقات وقنوات يوتيوب.
  • إطلاق حملات ممولة لصفحتك على منصات التواصل الاجتماعي، مثل إنشاء إعلان ممول لصفحتك على فيس بوك.

الخلاصة

بعد أن تعلمنا الكثير عن التسويق بالعمولة في هذا الدليل الشامل، حان الوقت لتطبيق ما اكتسبته من معرفة. فإن كنت ممن يسعى للحصول على مصدر دخل جيد من التسويق بالعمولة، فأنصحك بالجدية في اتباع الخطوات التي قدمناها لك في هذا المقال.

وقبل أن نختم مقالنا، أريد أن أقدم لك نصيحة ذهبية، وهي أن النجاح في هذا المجال يتطلب صبرًا وعملًا دؤوبًا. فلا تتوقع أرباحًا خيالية في المرحلة الأولى.

وإذا واصلت الجهد والالتزام بتقديم قيمة حقيقية للأشخاص المشتريين، فستشاهد ثمار جهودك تتجسد في تحقيق مصدر دخلي رئيسي مستدام على المدى الطويل.

فهل أنت مستعد لتجربة التسويق بالعمولة؟ أنا على يقين بأنك ستنجح إذا أتبعت الخطوات والنصائح المذكورة في هذا المقال وقمت بالبحث في مصادر أخري لتوسيع معرفتك حول هذا المجال.

وإذا كان لديك أي أسئلة أو استفسارات، لا تتردد في طرحها.

تعليقات (2)
  • عبد الرحمن فارس القطافي منذ 3 أسابيع رد

    مبتد

  • عبد الرحمن فارس القطافي منذ 3 أسابيع رد

    اريد اتسويق