أمريكا تحظر مكالمات الذكاء الاصطناعي بسبب الخداع والتلاعب

أمريكا تحظر مكالمات الذكاء الاصطناعي بسبب الخداع والتلاعب

قامت الهيئة الناظمة لقطاع الاتصالات في أمريكا بحظر المكالمات الآلية التي تقوم بأستخدام أصوات بواسطة الذكاء الاصطناعي، وتأتي هذه الخطوة لمكافحة الخداع التي تسببها التقنيات المتطورة.

وقامت رئيسة اللجنة الفدرالية للاتصالات جيسيكا روزنورسيل بالقاء بيان يوم الخميس، أن هناك سيئين النية يقومون بأستخدام أصوات صممت بواسطة الذكاء الاصطناعي في مكالمات هاتفية غير مرغوبة لغايات متعددة من ضمنها أبتزاز أشخاص والقيام بأنتحال شخصيات مشهورة، وخداع الناخبين، وقامت بتحذير الأشخاص ألذين يقومون بأجراء هذه المكالمات.

 

وقامت اللجنة بالتوضيح بأن القرار سينفذ بشكل فوري، وهذا يجعل تقنية أستنساخ الصوت المستخدمة في المكالمات والتي تعرف بالانجليزية بأسم robocalls غير قانونية، وتعد تلاعب على المستخدمين.

لماذا حظرت أمريكا مكالمات الذكاء الاصطناعي

وقامت الهيئة بالأشارة إلى الزيادة في هذه المكالمات قامت بالتسارع في السنوات الأخيرة وأن هذه التقنية أصبحت تسهل خداع المستهلكين بمعلومات كاذبة عن طريق تقليد أصوات مشاهير وسياسين و مقربين من أسرة واحدة.

وقد ظهرت في الفترة الأخيرة اتصالات هاتفية كاذبة استخدم فيه صوت الرئيس الامريكي الحالي جو بايدن تقوم بمنع ساكنين ولاية نيوهامبشير عن التصويت في الانتخابات التحضيرية للحزب الديمقراطي، ومازال التحقيق جاري في محاولة غير قانونية محتملة لأيقاف التصويت.

وقام الرئيس بايدن بالتوقيع في أكتوبر السابق على مرسوم لتحسين تنظيم الذكاء الاصطناعي، وتأثيره على الأمن والعدالة وعلى سوق العمل، وأهم ما جاء بالنص هو تحديث أدوات لتمكين رصد المحتوى المشغول بواسطة الذكاء الاصطناعي.

وصرحت جيسيكا روزنوورسيل يوم الخمسي، سيتوفر لصالح المدعين العامين في الولايات المتحدى أدوات جديدة لأنهاء عمليات الخداع وتأمين حماية العامة من الخداع بالمعلومات الكاذبة.

تعليقات (0)